المجتمع

الإشعارات
مسح الكل

حل أسئلة التقويم الدرس الثالث: التفكير الناقد والصورة. مادة التفكير الناقد الوحدة الثانية الصف الثانوي مسارات السنة الأولى المشتركة


أستاذة قمر
عضو مشرف
انضم: مند 7 أشهر
المشاركات: 995
بداية الموضوع  

حل الأسئلة التقويم الدرس الثالث: التفكير الناقد والصورة. - مادة التفكير الناقد - الوحدة الثانية - الصف الثانوي مسارات السنة الأولى المشتركة.

السؤال: 1 - اذكر بعض إيجابيات الصورة مستحضرا مثالا على ذلك من الصحافة الورقية أو مواقع التواصل الاجتماعي.

الجواب:

من ايجابيات الصورة انها لا تحتاج الى معلم ليشرحها ولا مترجم يبينها للناس بل بشترك الناس جميعا في فهمها وتصل رسالتها للجميع بدون استثناء ومن الأمثلة عليها الرسومات الكاريكاتورية المنتشرة للتوعية بالحوادث المرورية او إضرار التدخين ودورها الفاعل في خفض مثل هذه المعضلات.

 

السؤال: 2 - ما أبرز برامج الحاسوب وتطبيقاته التي قد تستخدم في التضليل وإعادة إنتاج الصورة ؟ وكيف للمفكر الناقد أن بكشف هذا التضليل والتزبيف؟

الجواب:

سناب شات - انستقرام - الفوتشوب ... الخ ودور المفكر الناقد آن بنظر للصورة من زاوية أخرى وان يأخذها من أكثر من مصدر حتى يتبين حقيقتها ويفهم مغزاها ويترجم معناها للناس.

السؤال: 3 - هل عرض الصور بصفة مستمرة في وسائل التواصل الاجتماعي والتلفاز من قبل بعض الشركات التجارية له تأثير تراكمي ويجعلنا أكثر استهلاكا لهذه المنتجات؟ اذكر السبب.

الجواب:

 نعم ؛ لان من المعلوم ان التكرار يرسخ الأفكار الممررة بصورة غير مباشرة ويجعلها منطقية في العقل.

السؤال: 4 - اكتب مقالا - لكي ينشر في مجلة مدرستك أو يقرأ في الإذاعة المدرسية - تحاول فيه توعية القارئ أو المستمع بأهمية التفكير الناقد في التعامل مع الإعلام والصور المعروضة في وسائل التواصل الاجتماعي.

الجواب:

إن التفكير الناقد المنضبط بمنهجيات التفكير الصحيحة والمنطلق من المبادئ الراسخة والعقيدة السليمة لا يمكن إن تؤثر عليه الرسائل المبطنة والمضللة من الإعلام لأنه يحللها وفق أدواته التي اكتسبها من خلال التعلم والممارسة وهو يوظفها في هذا المجال الإنقاذ نفسه من الشائعات او تبني الأفكار الخاطئة ويحاول توعية المجتمع من حوله توعية هادفة تجعلهم في دائرة الأمان من الرسائل الهدامة للإعلام.

الصفحة  - 196 - 197 - التفكير الناقد - الوحدة الثانية - الصف الثانوي مسارات السنة الأولى المشتركة.


اقتباس
شارك: